mardi 26 avril 2011

انطلاق الدورة الأخيرة لتكوينات أطر الإدارة التربوية الجدد بالنيابات


نود إخبار السادة أطر الإدارة التربوية الجدد بالثانوي الإعدادي والتأهيلي أن الدورة الأخيرة من التكوين الخاص بهم ، قد انطلقت وفق البرمجة التالية :
 
النيابة
التاريخ
ميدلت
من 25 إلى 28 أبريل 2011
الحاجب + إفران
من 26 إلى 29 أبريل 2001
خنيفرة
من 02 إلى 05 ماي 2011
الرشيدية
من 27 إلى 30 أبريل 2011
مكناس

من 09 إلى 12 ماي2001

lundi 7 mars 2011

إخبار بتأجيل الدورة الثالثة

نود إخباركم بأن الدورة الثالثة لأطر الإدارة التربوية الجدد الخاصة بالثانوي التأهيلي والثانوي الإعدادي ،قد تم تأجيلها إلى حين إشعاركم لاحقا.
وسيتم في المقابل إمدادكم بمصوغات قصد الاستئناس، تجدون روابط التحميل على هذا الموقع.
وشكرا



mardi 11 janvier 2011

عن أشغال ورشات تكوين أطر الإدارة التربوية الجدد برسم الموسم 2010/2011 بمؤسسات الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي

تقرير
عن أشغال ورشات تكوين أطر الإدارة التربوية الجدد برسم الموسم 
2010/2011 بمؤسسات الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي

الإطار العام
البرنامج الاستعجالي وخاصة مشروع E3P1 الخاص بتعزيز كفاءة الأطرالإدارية و التربوية

المستهدفون
أطر الإدارة التربوية الجدد بمؤسسات الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي بنيابات جهة مكناس تافيلالت ، والمكونين من مديرين و نظار وحراس عامين .

أهداف الورشات
ورشة التشريع التربوي :
إن الإلمام بالنصوص التشريعية والتنظيمية من أهم الأسس التي ينبغي توافرها لدى الأطر الإدارية والتربوية بالإضافة إلى التشبع بالقيم الإنسانية وبأخلاقيات المرفق العمومي. ومن وظائف التشريع المدرسي

تنظيم هياكل الإدارة التربوية.

ضبط الحقوق و الواجبات والمسؤوليات.
0 !:;;, ;
ضبط العلاقات والإختصاصات داخل النظام ومع الشركاء.

تيسير تنظيم العمل بكيفية ملائمة لتحقيق الغايات االمنشودة من نشاط مؤسسات التربية والتكوين.

ورشة التواصل الاجتماعي :
1- تسعى المدرسة إلى الإنفتاح على المحيط حتى يصبح المجتمع في قلب المدرسة والخروج إليه يتم منها . لذلك يجب نسج علاقات جديدة بين المدرسة فضائها البيئي والمجتمعي والثقافي ...من خلال إقامة الشراكات لخدمة المدرسة وبالتالي خدمة المجتمع ...بناء على مذكرات تحفز على المضي في هذا الإتجاه.


2 – من مواصفات رجل الإدارة الناجح القدرة على التواصل الفعال وامتلاك الكفايات التواصلية الشفهية والكتابية .

إن التواصل عملية تبادل الأفكار والمشاعر والمواقف بين مرسل ومرسل إليه يقتضي ارتباطا نفسيا /رسالة/سياقا/ قناة كما يستدعي قدرة على الإنفتاح والتفاوض بشكل سلس دقيق وسريع و بالتي هي أحسن.
باختصار التواصل هو الميكانيزم الذي بواسطته توجه العلاقة الإنسانية وتتطور.

ورشة التدبير الإداري :
لامست هذه المصوغة مجموعة من الجوانب الأساسية التي توفر الشروط المناسبة للإدارة التربوية - خاصة المدير- حتى تسعى نحو الجودة خاصة وأن تحسين التعليم مرتبط بتحسين الإدارة التي تتطلب التكوين الذاتي والبحث والإستشارة لأن المهمة الإدارية مسؤوليات تربوية / إدارية / مالية / تربوية / توجيهية تستدعي مجموعة من المواصفات من تخطيط وتسيير وتنشيط وتواصل وتربية وتقويم.
باختصار التدبير ليس وصفة جاهزة لأن كل مؤسسة لها خصوصياتها.
إن الوصفة تكتسب مع التجربة والإستشارة والشخصية المتزنة من أساسيات النجاح في التدبير الإداري 
.

ورشة الإعلاميات :
خلال هذه المصوغة تم التحسيس بضرورة امتلاك أداة الإعلاميات للتخفيف من أعباء إعداد اللوائح والمعدلات التي تتطلب وقتا وجهدا كبيرين حيث تم التطبيق على الإكسيل مجموعة من نماذج اللوائح وكيفية نقلها والقيام ببعض العمليات الحسابية .بالإضافة إلى الوورد كيفية كتابة الرسائل الإدارية وإرسالها.


الإحصائيات في المجال التربوي الإداري
الهدف من الإحصاء جمع و تلخيص معلومات ملاحظة على شكل جداول)بيانات -أعداد - نقط - معدلات التلاميذ)
تسهيل قراءة المعطيات والتعرف عليها .

ورشة علاقة المؤسسة بالمحيط التربوي والإداري والاقتصادي :
 تسعى المدرسة إلى الإنفتاح على المحيط حتى يصبح المجتمع في قلب المدرسة والخروج إليه يتم منها . لذلك يجب نسج علاقات جديدة بين المدرسة فضائها البيئي والمجتمعي والثقافي ...من خلال إقامة الشراكات لخدمة المدرسة وبالتالي خدمة المجتمع ...بناء على مذكرات تحفز على المضي في هذا الإتجاه.
الشيء الذي يستدعي سلوك أسلوب تربوي سلس مع جميع الأطراف مع استحضارأخلاقيات العمل التربوي وتصورات الإدارة التربوية الجديدة المبنية على أساس ثقافة التشارك والتدبير المعقلن للشأن التربوي  .

ورشة التدبير المتمركز حول النتائج :
لامست هذه المصوغة مجموعة من الجوانب الأساسية التي توفر الشروط المناسبة للإدارة التربوية - حتى تسعى نحو الجودة خاصة وأن تحسين التعليم مرتبط بتحسين الإدارة التي تتطلب التكوين الذاتي والبحث والإستشارة لأن المهمة الإدارية مسؤوليات تربوية / إدارية / مالية / تربوية / توجيهية تستدعي اعتماد مفهوم المقاولة في الإدارة و البحث عن تقنيات و مقاربات جديدة لمزيد من الفعالية في تحقيق النتائج و الأهداف.


المشاركون

الورشة
الشريحة
العدد
الأولى
مديرون ونظار
29
الثانية
حراس عامون
26
الثالثة
حراس عامون
25
الرابعة
حراس عامون
25
المجموع
105


السير العام

       تم افتتاح هذه الأيام التكوينية بكلمة ألقاها السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مكناس تافيلالت، ركز فيها على أهمية الأطرالتربوية في إرساء الإصلاحات التي يشهدها قطاع التعليم المدرسي بالمغرب، وذكر الحاضرين أنهم يعتبرون مركز التواصل بين مختلف شركاء العملية التربوية (إدارة / هيأة التدريس / التلاميذ ...بالإضافة إلى أولياء الأمورالشيء الذي يستدعي سلوك أسلوب تربوي سلس مع جميع الأطراف و استحضارأخلاقيات العمل التربوي وتصورات الإدارة التربوية الجديدة المبنية على أساس ثقافة التشارك والتدبير المعقلن للشأن التربوي.
     في حين أكد رئيس الوحدة الجهوية لتكوين الأطر السيد: د. محمد أعراب باعسو <أن لأطر الإدارة التربوية بمؤسسات التعليم  مسؤولية جسيمة لا تقل أهمية عن أطر التربية و التعليم، فمن خلال مهامها تتجلى أهمية و دور الظروف و الإمكانات المتاحة و مدى تحكمها في سيرورة الفعل التعليمي التعلمي، و بالتالي يتشكل أثرها بقدر جودتها و فعاليتها و صلاحيتها. و أبرز أن أهمية الإدارة التربوية تكمن في التأطير و مساندة النشاط التربوي و تقوية التواصل بين هيئة التدريس و المتعلمين، مع تقوية العلاقات بين المؤسسة و البيئة المحلية حيث يلعب المدير دورا محوريا في التدبير و التوجيه و التسيير و الإرشاد و التنشيط ويعمل على خلق مناخ ايجابي داخل الفريق التربوي و داخل المؤسسة، و الابتعاد عن السلوكات الفردية البيروقراطية>.

     بصفة عامة تم اعتماد التدبير التشاركي في هذا التكوين على اعتبار أن المعني / المُكَوَّن مشارك في
التكوين وليس مجرد مستفيد حيث اعتمدت آليات محفزة على المشاركة والنقاش بتقسيم المحاور واعتماد الورشات حيث تتم ملامسة المصوغات بشكل متكامل مرسخ للأفكار ومشجع على البحث.
كما اعتمدت تقنية دراسة الحالات لملامسة مختلف المشاكل التي يمكن أن تطرأ ..
و بالتالي تمت الاستفادة من كل المصوغات المقترحة في هذه الدورة التكوينية مشاركة واستفادة وتوجيها لاستكمال البحث والاحتكاك اليومي بواقع المؤسسة ومسايرة المستجدات في الساحة التربوية .
    
ملحوظة : تم اعتماد سياسة القرب في الدورة التكوينية الأخيرة نزولا عند رغبة مجموعة من الأطر الإدارية.